http://im31.gulfup.com/GK5Nz.jpg




نموذج عن الإجابات التي توفق صاحبها


1) التوجهات العامة للميثاق التي تخص المراة :
ـ تعميم التمدرس و الزاميته
ـ تحقيق مبدا المساواة و تكافؤ الفرص
ـ اعتماد مقاربة النوع في مراجعة البرامج و المناهج

2) التوجهات العامة للوثيقة الاطار(الكتاب الابيض):
ـ العلاقة التفاعلية بين المدرسة و المجتمع
ـ المساهمة في تكوين شخصية متفتحة قادرة على استيعاب الفكر الانساني في مختلف تمظهراته
ـ اعداد المتعلم لتحقيق نهضة وطنية اقتصادية و فكرية
ـ اعتماد التنسيق و التكامل و التجديد في مراجعة البرامج و المناهج
ـ اعتبار المدرسة مجالا لترسيخ القيم الانسانية...

3) مضامين الدلائل و المذكرات:
ـ الاحتفال و احياء المناسبات الوطنية و الدولية المتعلقة بحقوق الانسان(الطفل+المراة)
ـ تكريس و نشر ثقافة حقوق الانسان في البرامج و المقررات
ـ تخليق الحياة المدرسية في اطار ثنائية الحق و الواجب

4) مقاربة النوع الاجتماعي:
مفهوم جديد بالسوسيولوجيا تم اعتماده كمرتكز في برامج التنمية البشرية و يهتم بالاختلاف الكائن بين الرجل و المراة على مستوى الادوار الاجتماعية الموكولة لكل منهما و التي تختلف من مجتمع الى اخر حسب الثقافة و العادات و التقاليد(gender)بالانجليزية

5) الدعامات الديداكتيكية:
نصوص قرائية او حوارية-ايات قرانيةو احاديث نبوية-ووثائق اصلية(موواثيق دولية)-حالات اجتماعية واقعية...

6) الملاءمة بين الوضعية و المواد الدراسية:
يمكن ملاءمة هذه الوضعية ضمن مجموعة من المواد الدراسية:التربية على المواطنة(حقوق الانسان)-التربية الاسلامية(مكانة المراة في الاسلام)-اللغة العربية(نصوص +حوارات+مواضيع انشائية)-اللغة الفرنسية(l'oral-lecture....)مثال في موضوع الانشاء:بينما انت منهمك في اعداد دروسك سمعت جاركم يشتم و يضرب زوجته التي تعالى صراخها بين الجيران دون ان يتدخل احدهم.تحدث عن ظاهرة العنف ضد المراة و واجب المجتمع في اجتثات هذه الظاهرة المرضية.

7) الصراع السوسيو معرفي:
هو ذلك الصراع الذي يواجهه المتعلم داخل الجماعة نتيجةارتطام تمثلاته حول موضوع ما بالمعرفة المقدمة و في هذه الحالة من المفترض ان يعيش المتعلم تناقضا بين ما يحمله من تصورات عن المراة و التي يكون المجتمع مصدرها في الغالب مع االحقوق التي من الواجب ان تتمتع بها والتي مصدرها القيم الدينية والانسانية و المواثيق الدولية..

8) اشكال التنشيط :
يمكن اعتمادمجموعة من اشكال التنشيط:دراسة الحالةباعتبار الموضوع ذو بعد اجتماعي العصف الذهني باعتباران المعارف الجديدة تبنى على انقاض القديمة(التمثلات)الحوار باعتباره تقنية فعالة في اشراك جميع المتعلمين العينة كتقنية تعتمد على توزيع المهام بين فئة من القسم و باقي افراده
.

0 commentaires :

إرسال تعليق

تذكر قوله تعالى:
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏
-----------------------------------

----------------------------------
آرائكم تسعدنا, لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي

تصميم وتطوير عالم المهووسين