اختبار في التربية وعلم النفس التربوي.
يمكن تعريفتدبير جماعة الفصل بأنه الممارسات التربوية التي يعتمدها المدرس لتوفيرالشروط التي تمكن من التعليم والتعلم والحفاظ عليهما، ويعتبر هذا المظهرفي مهمة المدرس حاسما ما دام تدبير الفصل يشكل أحد المتغيرات التي لهاأكبر الأثر في النجاح المدرسي؛ ذلك أن التدبير الفعال لجماعة الفصل يمكنمن الاستعمال الأمثل للزمن المخصص للتعلم، ويضمن سير الأنشطة البيداغوجية.ويضيف بعض المؤلفين أن تدبير القسم المتلائم مع حاجات التلاميذ يسهل تنميةقدراتهم على التعلم والمراقبة الذاتيين.
الأسئلة:

1 - أذكر (ي) الخصائص الأساسية لجماعة الفصل
2 - كيف يؤثر التدبير الفعال في التعلم الذاتي للمتعلم؟
3 - ما هي المشكلات التي تصادفها في تدبير جماعة فصلك وكيف تتغلب عليها؟






السؤال الاول
- التعريف بمفهوم جماعة الفصل على انها عبارة عن نموذج مصغر للمجتمع الكبير ...وهذا اختياري
التطرق لبعض خصائص او مواصفات جماعة الفصل :
* جماعة متجانسة من نفس الفئة العمرية
. لها أهداف مشتركة واضحة ومحددة المعالم.
.لها رغبات ودوافع واهتمامات مشتركة ومتقاربة.
.التلاؤم والانسجام
والاشتراك في قيم ومعايير واحدة.
...........
السؤال الثاني :
عندما نتحدث عن التدبير الفعال للتعلمات واهميته في جعل المتعلم يقبل على التعلم الذاتي
فإننا نعني بذلك كل الممارسات التي يقوم بها المدرس لتعزيز دافعية المتعلم ودفعه إلى التعلم الذاتي وتحبيبه في المدرسة وتشمل:
*كيفية تخطيط المدرس للتعلمات بدءا من الأسبوع السنوي الأول والخاص بالتقويم التشخيصي لمستوى التلاميذ
فهذا الأسبوع يمكن المدرس من التعرف عن قرب عن مشكلات جماع, فصله المشتركة ومشكلات كل فرد في هاته الجماعة ..
*التعرف على المستوى الاقتصادي والاجتماعي للمتعلمين من خلال الملف الشخصبي ومن خلال فترات تعارف خفيفة تتخلل الحصص الدراسية
*الإعداد القبلي للتوازيع السنوية والشهرية وللحصص الدراسية
* إعداد المعينات الديداكتيكية والوسائل والاهتمام بها
*معرفة الأهداف العامة والكفايات الأساس للمستوى الذي يدرسه حتى يسهل عليه تمريرها
* تسجيل الملاحظات بصفة منتظمة في مذكرة خاصة او بطاقات ملاحظة حول الجماعة ككل وحول الافراد كل حدة لاستثمارها في تحسين جودة الأداء والتواصل مع المتعلمين
*طريقة تسيير المدرس للفصل:
قائد ديموقراطي لجماعته، مرن في توزيع الأدوار
طريقة منفتحة حوارية فيهاتبادل للادوار وتمنح المتعلم هامش الحرية للتعبير عن ذاته وتشجعه للانطلاقبين اقرانه تقبل المتعلم بكل عيوبه ودفعه للتعبير والاحتكاك بالآخرين..
* مراعاة المدرس للفروق الفردية بين جماعة الفصل وإيمانه بتعدد الذكاءات
*مراعاة المرحلة العمرية للمتعلمين في تقديم مايناسب قدراتهم العقلية والنفسية من التعلمات


* التنويع في الحصص كي لا يحس المتعلم بالملل والفتور وينسحب بفكره خارج الفصل..
*واستعماله للطرق الحديثة في التدريس
كالتعليم التعاوني
والتعليم التنافسي
والتعلم النشيط باللعب
واعتماد العمل بالمجموعات
واعتماد الفارقية
* بتشجيع المتعلمين على المشاركة في اتخاذ القرارات وإبداء الرأي فيها.
* بتقدير أعمال المجموعة والاعتراف بمجهوداتها، مع التنويه بأعمالها.
* بتعويد الجماعة على العمل الجماعي والعمل التعاوني، وإبراز فوائده ومزاياه


*تعزيز دافعية المتعلمين للتعلم وتحبيب المدرسة لهم من خلال المصاحبة الطيبة وإشعارهم بأنهم محبوبين من طرف مدرسهم ومهتم بهم
*الانفتاح على ظروفهم الخاصة ومحاولة مد يد المساعدة بمايلزم
*ربط الصلة بالأسرة وإقحامه في عملية تعزيز دافعية الطفل :بالتشجيع والإطراء والهدايا..
وكل هذا من شأنه أن يعزز دافعية المتعلمين والمتعلمات ويدفعهم نحو الفضول والرغبة في التحصيل الذاتي والبحث والاجتهاد والمثابرة....
.............
السؤال الثالث:
له علاقة وطيدة بالسؤال الثاني ومستشف منه
فقط نغير الحديث إلى ضمير المتكلم حيث ينقل المدرس الممتحن تجربته الخاصة داخل جماعة الفصل إلى المصحح بطريقة بسيطة وواضحة:
يتطرق فيها الى وعيه بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقه كمدرس وحامل للامنة
امانة التربية قبل التعليم
و إدراكه لأهداف ومضامين التعليم ومواظبته على تجديد الطرائق وأساليب التدريس ...
ا* أول مشكلة هي مشكل تباين المستوى بين المتعلمين أي اختلاف ذكاءاتهم بين الممتاز والمتوسط والضعيف
ويشير الممتحن الى انه يستثمر البيداعوجيا الفارقية ويقسم الفصل الى مجموعات حتى يتسنى له مد كل مجموعة بالدعم المناسب لها
*مشكلات نفسية يعاني منها بعضالمتعلمين كمشكل الخجل والعزلة وهنا يشير المدرس الى ضرورة التشجيع الدائموالدفع بالمتعلم الى المشاركة والتعبير الى أن ينخرط في جماعة فصله
* مشكل انعدام الدافعية للتعلم عند بعض المتعلمين وذلك لأسباب متعددة نفسية اجتماعية وتربوية احيانا
حيث يعمل المدرس على خلق هذهالدافعية وتنميتها عند المتعلم وذلك بتبسيط التعلمات واستقطابه نحو حبجماعة الفصل والتعلق بها وحب الانتماء اليها..
غرس أواصر التعاون والمحبة والتضامن بين المتعلمين والمتعلمات..



*يذكر الممتحن بأنه ينوع في طرائق التدريس العمل بالمجموعات التعلم التعاونتي والتنافسي والتشويق والاثارة واللعب البيداغوجي..


لكي يجد كل المتعلمين ذواتهم فيما يقدمه لهم
ويشبعوا رغباتهم من التعلم...
والله ولي التوفيق
يبقى أسلوب تقديم الورقة وطريقة بسط الافكار بطريقة تجعل المصحح مشدودا لورقتك حتى نهايتها
ويبقى عامل الحظ والارزاق بيد الله
أتمنى ان أكون قد وفقت في ملامسة عناصر الإجابة على هذا الموضوع الشيق والهام والكمال لله

0 commentaires :

إرسال تعليق

تذكر قوله تعالى:
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏
-----------------------------------

----------------------------------
آرائكم تسعدنا, لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي

تصميم وتطوير عالم المهووسين