نور الدين الدرقاوي مهتم تربوي
إن استثمار التمثلات في التعلم ولاكتساب شيء إيجابي جدا،فما مفهوم التمثلات؟وما دورها في التعلم؟وكيف يمكن استثمارها في التعلم؟
مفهوم التمثل
للتمثل عدة مفاهيم وتعارف سأقتصر على البعض منها.
*يقوم مقام الواقع.وهو بناء ذهني لحظي،يسمح بإعطاء معنى للوضعية،باستعمال المعارف المخزنة داخل الذاكرة;...
في السيكولوجيا المعرفاتية،نجد:
- ترسيمة معرفاتية تنتمي وتبنى المعلومات وتوجه السلوك.
-وحدة معرفاتية دائمة في بعض الحالات،وقادرة على معرفة محاينات عابرة وتعديلات دائمة نسبيا،...
*يقصد بالتمثل جزء من المعلومة المبني والمخزن،الموجود في ذاكرة فردما;وتعد الإدراكات ودلالات الألفاظ والمصطلحات والمفاهيم والمعاريف،فئات للتمثلات.
أكتفي بهذه التعارف.
الفرق بين التمثل والمعرفة:
حسب ريشار التمثلات تشكل بناءات مناسباتية تقام ضمن سياق خاص ولغايات محددة;حيث إن بناء التمثل يتحدد من خلال المهمة وطبيعة القرارات التي ينبغي اتخاذها.وتعد المعارف كذلك بناءات،إلا أنها تعرف استمرارية ولا ترتبط بالمهمة التي ينبغي القيام بها;فهي مخزنة في الذاكرة طويلة المدى،مادامت غير معدلة.
الفرق بين معرفة وتمثل،يتمثل في المعارف التي تحتاج أن تنشط لتكون فعالة،في حين تكون التمثلات فعالة في حينها.
دور التمثلات في التعلم.
عقل المتعلم ليس صفحة بيضاء كما كان يعتقد سابقا،يمكن ملؤه بالمعارف والمعلومات،بل على العكس تماما عقل التلميذ ممتلئ بالمعارف والتجارب الشخصية،والتعلم لا يحدث عن طريق شحن ذهن المتعلم بإضافة معلومات جديدة،بل هو إحداث تغيرات في البنيات الذهنية للمتعلم.حيث تتفاعل تمثلاته القبلية مع متطلبات الوضعية المسألة المقترحة عليه،ليحدث بذلك التفاعل التخلي عن تلك التمثلات أوتطويرها أو إدماج تمثلات جديدة وملائمة. وهذا ما يتطابق مع النظرية البنائية التي تقول إن بناء المعارف يتم استنادا إلى المعارف السابقة(خبرات وتمثلات).انطلاقا من هنا يتبين أن دور التمثلات في التعلم هو:
التمكن من معرفة الفروق الفردية بين التلاميذ،وبالتالي التخطيط باعتبار هذه الفروق.
الدور التحفيزي،ويتجلى في الصراع و التخلخل المعرفي الذي يعرفه المتعلم،بين المعارف السابقة والمعارف الجديدة .
وهناك أدوار أخرى أذكر:
*التعرف عن الأنساق التفسيرية التي يعتمدها المتعلم في تصوره لمادة التدريس، وهنا يعتبر باشلار أن المهم ليس هو اكتساب معلومات جديدة، لكن المطلوب أساسا هو تقييم المعلومات القديمة، أي تفكيك العوائق التي سبق وأن تكونت خلال الحياة اليومية والتي تعيق اكتساب المعرفة العلمية.
*تهيء التلاميذ وإعدادهم لتطوير وتغيير تلك التمثلات الأولية من خلال مناقشتها وتحديد مكامن الخلل فيها و تحفيزهم
للتساؤل والبحث عن معرفة أخرى لتصحيح أو إغناء تلك التصورات عن طريق الصراع المعرفي.- استثمار المدرس لحوارات التلاميذ المتنوعة ومساعدتهم على استكشاف طبيعة تصوراتهم حول موضوع الدرس وبالتالي توجهيهم لعقد مقارنة بين المعرفة التي انطلقوا منها في بداية الدرس والمعرفة التي انتهوا إليها بعد المناقشات .
كانت هذه بعض أدوار التمثلات في العملية التعليمية-التعلمية.
ونتعرف على تقنيات رصد التمثلات.
بما أن التمثلات عبارة عن بنيات ذهنية ينبغي الانطلاق منها لبناء المعرفة،فلا بد من رصدها،ولفعل هذا لابد من تقنيات.
1- ملاحظة القسم
يمكن أن تكون الملاحظة مباشرة من خلال إنجاز العمل المطلوب.
مدعمة بوسائل وأجهزة
مركزة على الجانب الحركي
مركزة على الجانب الشفهي
مركزة على الجانب الكتابي
2- الاستمارة
وقد تكون
موجهة
نصف موجهة
أسئلة مفتوحة أو مغلقة
اختبارات ذات أجوبة متعددة
أسئلة ترافقها معلومات مساعدة
3 المقابلة
وتكون إما
فردية
أو في مجموعات صغيرة
أو جماعية...
كانت هذه بعض تقنيات رصد التمثلات،وهناك طرق أخرى مثل:
إنجاز رسوم تخطيطية والتعليق عليها.
التعليق على نتائج تجربة ما.
طرح أسئلة مباشرة حول مواضيع معينة.
التعامل مع وضعيات يتم فيها تجابه التصورات.
جعل المتعلمين أمام وضعيات تبدو متناقضة.
استعمال أسلوب المماثلة.
مناقشة فكرة.
. الحكي...
أمثلة لتوظيف التمثلات في التدريس.
أمثلة مختلفة عن بعض التمثلات في بعض المواد المدرسة في الابتدائي:
. درس الذوبان:
السكر يختفي في الشاي ولا أراه.
السكر يمتص الماء فيذوب، أما الخشب فلا يمتصه ولهذا لا يذوب.
- الماء يأكل السكر.
الماء مثل الإنسان، عندما يشبع لا يريد أن يمتص السكر أكثر.
. درس الكهرباء:
الكهرباء هو الضوء.
الكهرباء مثل النار.
البطارية تحتوي على الكهرباء ويعطيه للمصباح.
الكهرباء هو المادة السوداء التي توجد داخل البطارية.
. درس الحرارة والمصباح:
لإنزال السائل في المحرار، نقلبه.
إذا وضعنا المحرار في ماء ساخن جدا، فإن السائل لا يتوقف عن الصعود.
. درس الضوء:
الضوء هو الشمس.
الضوء هو القمر.
الضوء هو الكهرباء.
الضوء هو قنينة الغاز.
الضوء هو عندما أرى الأشياء.
الضوء هو حاسة البصر.
الظل هو الخيال+ الظل يشبه الغيوم.
نمادج من الدروس باعتماد توظيف التمثلا ت
هي عبارة عن أهم مراحل الدرس في المدرسة باعتماد التمثلات. :
مثال: 1: الموضوع: التغدية عند الإنسان – المستوى: 5 ابتدائي.
للكشف عن تمثلات التلا ميذ، طرح المدرس على التلاميذ المشكل التالي
ما علاقة التغذ ية بالنوم؟
نتج على إثر هذا المشكل مناقشة أد ت إلى خلق الصراع السوسيو- ثقافي
بعد جمع وتحليل تمثلات التلاميذ، قام المدرس بتصنيفها على الشكل التالي
. تتجمع الأغذية في جيب
. تتوزع الأغذية بواسطة أنانيب
. تتوزع الأغدية عن طريق الدم .....إلخ
انطلاقا من هذه المعطيات، يحدد المدرس هدفه على الشكل التالي
مساعدة المتعلمين على تحقيق النقلة من التمثل الذي يقضي بعدم توزيع الأغذية أو توزيعها عن طريق الأنابيب، إلى تمثل يفسر توزيع الأغذية بواسطة الدم
يشجع المدرس التلاميذ على تعليل تمثلاتهم ومقارنتها مع بعض الوثائق، التي يضعها رهن إشارتهم، بغية إحداث القطيعة مع التمثل الخاطئ وقبول الصحيح.
ينظم مناقشة حول المعرفة المتوصل إليها
يقترح المدرس وضعية يستثمر فيها التلاميذ المعرفة العلمية الجديدة
مثال:2: الموضوع: اقتيات النباتات الخضراء- المستوى : 5 ابتدائي
هدف الدرس: تمتص النباتات الخضراء الماء و الأملاح بواسطة الجدور من الأرض، وتمتص ثاني أكسيد الكربون بواسطة الأوراق من الهواء، ويمتص اليخضور الضوء قصد تركيب المادة العضوية
تمثلات التلاميذ: تمتص النباتات التربة المبللة بالماء+ تشرب النباتات الماء+ تستنشق النباتات الأكسجين مثل الإنسان+ تختار النباتات ما تحتاجه من أغذية من الأرض
العائق: تشبيه النبات بالإنسان
الهدف العائق: لا تشبه النباتات الخضراء الإنسان في بنيتها ووظائفها

انطلاقا مما سبق يتبين أن للتمثلات دورا مهما في التعلم لا يمكن الاستغناء عنها،بل يجب الانطلاق منها في التخطيط والتقديم والتقويم والدعم.
نورالدين الدرقاوي

0 commentaires :

إرسال تعليق

تذكر قوله تعالى:
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏
-----------------------------------

----------------------------------
آرائكم تسعدنا, لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي

تصميم وتطوير عالم المهووسين