كيف تعدّ جذاذة الدرس ؟



إنّ إعداد جذاذة الدرس لا يعني أبدا إعداد ملخص الدرس، بقدر ما يعني تحديد استراتيجية محكمة لكافة الجوانب التربوية للدرس، أي التخطيط المسبق لما سيطلب من المتعلمين أن يقوموا به داخل الفصل في إطار تعلمهم الذاتي. وعليه فينبغي أن تعطى لهذه العملية أهمية خاصة حيث تشكل الجذاذة المرآة الحقيقية التي تعكس عمل الأستاذ وجديته ورغبته في إحاطة عمله بالضمانات الضرورية لإنجاحه. ومن أجل أن تستوفي الجذاذة كافة الشروط يجب أن تتضمن ثلاثة عناصر:


1) لوحة تقديم
     وتشمل:

·       المادة

·       المستوى الدراسي

·       عنوان الدرس

·       المدة الزمنية

·       عدد الحصص المخصصة للإنجاز ثم تاريخ الإنجاز ( إذا أمكن )

·       تحديد القدرات المقرر اكتسابها من طرف المتعلمين في إطار بناء كفاية أو كفايات معينة

·       تحديد اْهداف التعلم الخاصة بالدرس والتي تساهم في اكتساب القدرات المحدد

·       تحديد الوسائل التعليمية المعتمدة في الدرس

·       إثبات المراجع المعتمدة في تحضير الدرس


2) الدرس
     ويتضمن

·       تمهيدا يشمل أسئلة المراجعة والربط مع تقديم الدرس

·       تصميما بالأنشطة التي سيقوم بها المتعلمون حول الوثائق المتوفرة

·       إثبات الوسائل التعليمية المرتبطة بكل مرحلة من الدرس وتوقيت استغلالها

·       أسئلة الحوار الأساسية، للرجوع إليها عند الضرورة
·       إنهاء كل فقرة بأسئلة تقويم مرحلية للتأكد من مدى تقدم المتعلمين في اكتساب القدرات   المستهدفة. 
وينتهي الدرس بأسئلة التقويم الإجمالي / النهائي.

3) خلاصة التعلمات
ينبغي تدريب المتعلمين على إتباع طريقة أخذ النقط، بحيث يقوم هؤلاء بتدوين ما توصلوا إليه من خلال أنشطتهم التعلمية بطريقة موازية لإنجاز كل مرحلة في الدرس.

0 commentaires :

إرسال تعليق

تذكر قوله تعالى:
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏
-----------------------------------

----------------------------------
آرائكم تسعدنا, لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي

تصميم وتطوير عالم المهووسين