السنة الأولى من سلك البكالوريا
فرض محروس في مادة الفلسفة
———————————-

النص:
 
” إن كل ذات مفكرة، أو كل حالة من حالات الوعي تقصد شيئا ما، تحمل في ذاتها، من حيث هي قصدية، الشيء المفكر فيه الخاص بها. فكل “أنا أفكر” تقوم بذلك بطريقتها الخاصة: إن الإدراك الحسي لمنزل ما، يقصد بدقة منزلا مفردا، على نحو إدراكي حسي، وتذكر المنزل يقصد المنزل بوصفه ذكرى؛ والخيال يقصد المنزل بوصفه صورة خيالية. والحكم الجمالي الذي يكون موضوعه “المنزل الموجود أمامي” يقصد هذا الموضوع بالكيفية الخاصة بالحكم الجمالي… وهكذا دواليك.
إن حالات الوعي هذه نسميها حالات قصدية، ولا تدل كلمة قصدية على شيء آخر غير تميز الوعي بخاصية أساسية وعامة هي كونه وعيا بشيء ما، يحمل في ذاته، بصفته “أنا أفكر”، الشيء المفكر فيه”.

إدموند هوسرل:”تأملات ديكارتية”، فران 1966، ص28


الأسئلة:


1- استخرج إشكال النص.(4ن)
2- حدد أطروحة النص.(4ن)
3- استخرج الأساليب الحجاجية الواردة في النص، وبين مضامينها. (5ن)
4- أوضح الاختلاف الموجود بين تصور إدموند هوسرل للوعي وتصور
ديكارت له.(7ن)

هناك 7 تعليقات :

  1. غير معرف11/17/2014 11:11 ص

    answers pleaaaaase

    ردحذف
  2. غير معرف11/26/2014 7:33 م

    شكرا على جهدكم في تقديم نموذج للمساعدة بتدعيم افكارنا

    ردحذف
  3. غير معرف11/26/2014 7:37 م

    ☺تحياتي لكم

    ردحذف
  4. غير معرف11/16/2015 4:28 م

    mrc beaucaup pour l'evaluation :*)

    ردحذف
  5. غير معرف11/18/2015 8:00 م

    شكرا بزاف

    ردحذف
  6. لا يوجد اجوبة -_-

    ردحذف

تذكر قوله تعالى:
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏
-----------------------------------

----------------------------------
آرائكم تسعدنا, لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي

تصميم وتطوير عالم المهووسين